- Advertisement -

منظمة السلم والتسامح وفعاليات أكاديمية تكرم المرحومة “ماما آسية” بإطلاق إسمها على مكتبة بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون

بوليتيكو الصحراء: العيون

خصت منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان وفعاليات أماديمية على غرار جامعة ابن زهر وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال، ثم جامعة محمد الخامس بالرباط، المرحومة آسية الوديع بتكريم خاص، وذلك على هامش الملتقى الوطني الأول حول: أفريقيا في فكر وممارسة جلالة الملك محمد السادس”، المنظم اليوم الإثنين.

وأطلقت منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان والفعاليات الأكاديمية العلمية إسم المرحومة المناضلة الحقوقية الفذة آسية الوديع على مكتبة بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون تخليدا لذكراها الراسخة في مجال حقوق الإنسان والطفل والمرأة.

وقرأ الحاضرون خلال إعطاء إنطلاقة المكتبة الفاتحة على روح المدافعة الفذة عن حقوق الإنسان، آسية الوديع، قبل تقديم شهادات حية من طرف بعض ممن عاصروها وعايشوا مسارها الحقوقي الإنساني، معددين مناقبها وإختيارها الإصطفاف إلى جانب الإنسان المغربي والمرافعة عن حقوقه ومكتسباته.

يأتي تخليد إسم المرحومة آسية الوديع بمكتبة المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون نتيجة لما قدمته من فِعل إنساني دفاعا عن الطفل والمرأة المغربية طيلة نحو ثلاثة عقود كاملة، منصبة نفسها مدافعة شرسة عن القيم الكونية ومرافِعة عن الإنسانية والمجتمع المغربي ليُطلق عليها المغاربة إسم “ماما آسية”.

وتوفيت الأيقونة الحقوقية المغربية آسية الوديع بتاريخ 22 نونبر 2012، حيث شيع جنازتها المئات من المغاربة من ضمنهم مستشارو الملك وحقوقيون ومسؤولون حكوميون وفنانون ورياضيون، قبل أن توارى الثرى بمقبرة الشهداء بالعاصمة الرباط.

اترك تعليقا