- Advertisement -

المحكمة الوطنية الإسبانية ترفض طلب دفاع زعيم البوليساريو بالكشف عن تقارير للمخابرات الإسبانية

بوليتيكو الصحراء: العيون

رفض قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، سانتياغو بيدراز، طلبا تقدم به دفاع زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، يقضي بالكشف عن تقريرين من مركز المخابرات الوطني (CNI) في مايو ويونيو من العام الماضي اللذين تناولا وفقا لما إدعته “إل باييس” استراتيجية المغرب لمضايقة زعيم البوليساريو والضغط على إسبانيا لتغيير موقفها فيما يتعلق بالصحراء.

ووفقا لما كشفت عنه “يوروبا بريس”، نقلا عن مصادرها، أن رئيس المحكمة المركزية للتعليمات رقم 5 قد أكد أن التقارير المذكورة لا تتعلق بالقضية قيد التحقيق، مشددا أنه يتوجب إتباع الخط الذي حدده مكتب المدعي العام، مشددا أن التقريرين المذكورين لا صلة لهما بالتحقيقات القضائية المرتبطة بقضية ولوج زعيم البوليساريو لإسبانيا بهوية مزورة للعلاج من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا.

ويحاول دفاع زعيم جبهة البوليساريو كشف محتوى التقريرين في سبيل إيجاد تخريجة قانونية للتعامل مع القضية المرفوعة ضد زعيم البوليساريو من طرف الناشط المعارض الفاظل ابريكة والمتعلقة بتعريضه للتعذيب والإختطاف وجرائم أخرى ضد الإنسانية تم إرتكابها ضد في مخيمات تندوف سنة 2019.

ويدعي دفاع زعيم جبهة البوليساريو أن التقريرين المعدان من طرف المخابرات الإسبانية في 18 ماي و24 يونيو 2021 سيكشفان عن الإستراتيجية القضائية والإعلامية التي عمل بها المغرب بهدف متابعة زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، وعرقلة تحركاته في إسبانيا.

ويذكر أن رئيس محكمة التحقيق رقم 7 في سرقسطة، رافائيل لاسالا، لازال يحقق في طريقة دخول إبراهيم غالي إلى إسبانيا في 18 أبريل 2021، إذ يركز على جواز السفر المزور الذي تم استخدامه لتحديد هوية زعيم جبهة البوليساريو لدى وصوله إلى مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو.

اترك تعليقا