- Advertisement -

والد الطالب المحكوم بالإعدام يرد على سفارة المغرب في أوكرانيا

بوليتيكو الصحراء: العيون

رد الطاهر سعدون على بلاغ سفارة المملكة بكييف بشأن إبراهيم سعدون المدان بالإعدام ابتدائيا بما يسمى”جمهورية دونيتسك الشعبية”، وهو الإقليم الذي أعلن انفصاله عن أوكرانيا بمباركة روسيا.

وقال في تصريح إعلامي، إن البلاغ السالف الذكر “غير مسؤول”، وصياغته “ركيكة”، ونفى أن تكون السفارة أو الخارجية المغربية تواصلت معه، مبرزا بأنه “فقد ثقته بالحكومة المغربية”.

وكشف أن هناك تحركات على الصعيد الدولي، مشيرا إلى أن هناك مفاجآت في هذا الملف ستسر المغاربة بشأن قضية ابنه.

وأعرب والد الطالب المغربي إبراهيم سعدون عن ثقته بالكفاءة التي تتمتع بها محامية ابنه، مبرزا تعذره تعيين محام لإبراهيم، معزيا سبب ذلك إلى غياب قانون بما يسمى “جمهورية دونيتسك الشعبية” يخول تعيين محام أجنبي، بعد انفصالها عن أوكرانيا.

وأفاد أن المحكمة بما يسمى “دونيتسك” عينت محامية تتميز بالكفاءة، وأسرة إبراهيم “تثق في قدراتها”، مشيرا أن المحامية السالفة الذكر استأنفت الحكم فعلا على غرار البريطانيين، لافتا إلى أن لكل واحد منهما محام أيضا.

اترك تعليقا