- Advertisement -

دي ميستورا يظهر ببروكسيل ويبحث نزاع الصحراء مع الخارجية الألمانية

بوليتيكو الصحراء: العيون

عقد مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالخارجية الألمانية، توبياس تونكيل، الخميس، اجتماعا مطولا بمعية المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأجرى توبياس تونكيل، والمبعوث الشخصي لنزاع الصحراء، مباحثات موسعة شملت آخر مستجدات نزاع الصحراء وتطوراته، والجهود المبذولة من طرف الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي في سبيل استئناف العملية السياسية للنزاع، بالإضافة لبحث مخرجات جولته الأولى للمنطقة، والتي شملت الجزائر ومخيمات تندوف وموريتانيا والمغرب، فضلا عن نقل المسؤول الألماني دعم بلاده لكل الجهود المبذولة لإعادة إحياء المسار السياسي، معربا عن تشجيعه لمساعي دي ميستورا.

وتناول الاجتماع مختلف جوانب نزاع الصحراء، لاسيما دور بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو” في مراقبة إتفاق وقف إطلاق النار، والعراقيل التي تواجهها، خاصة بعد تنصل جبهة البوليساريو من الإتفاق وعدم تعاونها مع البعثة، وطرحها لمجموعة من الشروط من أجل العودة للعملية السياسية، مُعاكِسة دعوات الأمين العام للأمم المتحدة للإنخراط في العملية السياسية بحسن نية ودون شروط مسبقة.

وتحتفظ ألمانيا مؤخرا بموقف داعم لمبادرة الحكم الذاتي، إسوة بإسبانيا وهولندا وفرنسا، وكذا الولايات المتحدة الأمريكية، إذ عاد الزخم للعلاقات بين الرباط وبرلين بعد أزمة نشبت بين البلدين، نسبة لمواقف ألمانيا من نزاع الصحراء وتماديها في معاداة الوحدة الترابية للمملكة، مباشرة بعد الإعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء.

اترك تعليقا