- Advertisement -

الجزائر تُنصب نفسها طرفا أساسيا بنزاع الصحراء في إجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة

بوليتيكو الصحراء: العيون

حاولت الجزائر، مجددا، مساء اليوم الثلاثاء، المساس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها على الصحراء، خلال مداخلة لممثلها الدائم لدى الأمم المتحدة، نادر العرباوي، بمناسبة انعقاد اجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونصبت الجزائر كطرف رئيسي معني بنزاع الصحراء، عندما وضعت عدة شروط لتسوية النزاع الذي عمر أكثر من أربعة عقود، حيث رهنت الحل بـ”تقرير المصير” و”الاستفتاء”، مشيرة إلى أن أي حل غير ذلك سيكون مرفوضا، على حد زعمها.

وحاول مندوب الحزائر التغطية على فشله في احتواء أو تطويق الدعم الدولي لمغربية الصحراء ومبادرة الحكم الذاتي، بأشغال اجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، وذلك من خلال ترويج مواقف تعد على رؤوس الأصابع، لكل من فنزويلا وتيمور الشرقية.

وأعاد المندوب الجزائري، استحضار الأسطوانة المشروخة حول الثروات الطبيعية بالصحراء، متهما مجموعة من الدول دون تسميتها، بدعم المغرب والتواطؤ معه فيما يخص نزاع الصحراء.

اترك تعليقا