- Advertisement -

النعم ميارة: التسريبات حول خلوة الهرهورة مغالطات ونزار بركة ترأسها وصادق على مخرجاتها

بوليتيكو الصحراء: متابعة

قال رئيس مجلس المستشارين وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، النعم ميارة، الإثنين، إن الأمين العام لـحزب ”الميزان” ينفذ قرارات اللجنة التنفيذية، كما أنه لا يوجد منافس لنزار بركة في المؤتمر القادم.

وأضاف ميارة، في ندوة لمؤسسة الفقيه التطواني، أنه لا يوجد في أدبيات حزب الاستقلال شيء اسمه “مؤسسة الأمين العام”، مشددا على أن الأخير لا يعدو أن يكون جزءا من اللجنة التنفيذية للحزب.

وحصر ميارة أدوار وصلاحيات الأمين العام في ثلاث مسؤوليات، قائلا إنه هو الناطق الرسمي باسم الحزب، والمسؤول عن ممتلكاته، كما يتولى المسؤولية أيضا عن أمواله.

وبخصوص “خلوة الهرهورة”، أوضح ميارة أن نزار بركة هو من ترأس هذا الاجتماع، معتبرا أن ما حدث في هذا الاجتماع “اتفاق بين جميع أعضاء اللجنة التنفيذية بمن فيهم الأمين العام”.

وقال إن التعديلات التي أقرتها اللجنة التنفيذية، في انتظار أن يقرها أو يرفضها المؤتمر الاستثنائي القادم، همت 27 تعديلا اشتغلت عليها لجة تضم 11 عضوا من اللجنة التنفيذية، وهذه التعديلات “أعطت للبرلمانيين مؤسسة أكبر من المجلس الوطني”.

واسترسل قائلا، “التعديلات ليست قرآنا منزلا، حيث بإمكان المؤتمر الاستثنائي قبولها أو رفضها”، مقللا من شأن المعارضة التي أبداها عدد من مفتشي وبرلماني الحزب، قائلا إن المفتشين والبرلمانيين ليسوا مؤسسات.

وقال ميارة إن ما تسرب من أخبار عن تعديلات اللجنة التنفيذية فيه “الكثير من المغالطات”، رافضا في الوقت ذاته كشف تفاصيل هذه التعديلات. وأوضح أن جميع أعضاء اللجنة التنفيذية يدعمون الأمين العام نزار بركة، قائلا إنه ليس له منافس في اللجنة التنفيذية لحد الآن.

ودعا ميارة الرافضين لمخرجات خلوة الهرهورة اللجوء إلى مؤسسات الحزب بدل البيانات، فـ”قيادة الحزب واعية جدا بما تفعله وتعرف ما تريد”، نافيا وجود تيارات داخل حزب الاستقلال، كما نفى أي علاقة لحمدي ولد الرشيد بهذه التعديلات.

اترك تعليقا