- Advertisement -

إسبانيا تأسف لقرار الجزائر وتؤكد حقها السيادي في تغيير سياساتها الخارجية

بوليتيكو الصحراء: العيون

أعربت الحكومة الإسبانية عن أسفها، إزاء قرار الجزائر تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار التي تربطها بإسبانيا، وفقا لما تناقلته تقارير إخبارية عن مصادر وصفتها بالدبلوماسية.

وقالت المصادر، إن إسبانيا تتأسف لتعليق الجزائر معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون مع إسبانيا، مؤكدة في الوقت نفسه، التزامها بـ”المضمون” و”المبادئ” المنبثقة عنها، وكذلك استعدادها لمواصلة الحفاظ على علاقة تعاون إسبانيا مع دول شمال إفريقيا التي تعتبرها “صديقة”، مشددة أن لها الحق السيادي في تغيير سياساتها.

وأوردت المصادر، “تؤكد حكومة إسبانيا من جديد التزامها الكامل بمضمون المعاهدة والمبادئ التي تسترشد بها ، والواردة في ديباجتها، ولا سيما التقيد الصارم بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون كعناصر أساسية لصون السلام والأمن والعدالة في المجتمع الدولي، ولا سيما مبادئ المساواة في السيادة بين الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، واحترام الشعوب”.

وتابعت المصادر، أن إسبانيا تعتبر الجزائر “دولة جارة وصديقة”، معبرة عن “استعدادها الكامل لمواصلة الحفاظ على علاقات التعاون الخاصة وتطويرها” بين الدولتين “لصالح كلا الشعبين”.

اترك تعليقا