- Advertisement -

البوليساريو: العملية السياسية متوففة ولا بوادر لإستئنافها

بوليتيكو الصحراء: العيون

قالت جبهة البوليساريو على لسان رئيس وفدها المفاوض، خطري آدوه، أن واقع العملية السياسية المتعلقة لنزاع الصحراء متوقفة، كما لا توجد أية بوادر لمواصلتها.

وأضاف رئيس الوفد المفاوض بجبهة البوليساريو، خطري آدوه، أن البوليساريو إنسلخت من إتفاق وقف إطلاق النار سنة 2020، متهما المغرب بـ “تعطيل العملية السياسية” لسنوات وفرض سياسة الامر الواقع.

وزعم خطري آدوه في تصريحات صحافية، أن جبهة البوليساريو وحلفائها يسعون عبر مختلف الوسائل الدبلوماسية والإعلامية لـ “إجبار” المغرب على ا”الخضوع” للعملية السياسية وعدم فرض سياسة الامر الواقع، مضيفا أن أية مكاسب “دعائية” لن تؤثر على المسار القانون للنزاع، في إحالة على مواصلة إحداث القنصليات بمدن الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتُحيل تصريحات رئيس الوفد المفاوض بجبهة البوليساريو على تعثر جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا، في إعادة إحياء العملية السياسية للنزاع، وكذا تصلب موقف الجبهة إزاء إستئنافها على ضوء إستمرار محاولتها فرض شروط بعينها للعودة إلى العملية.

اترك تعليقا