- Advertisement -

بالفيديو.. قيادي في البوليساريو: احتكرنا كل شي في مخيمات تندوف

بوليتيكو الصحراء: العيون

إنضم القيادي في جبهة البوليساريو، مصطفى ولد سيد البشير إلى الحلف الداخلي الجديد المعارض لقيادة جبهة البوليساريو، ولزعيمها ابراهيم غالي.

فبعد بوح البشير مصطفى السيد بحقيقة زعيم البوليساريو و”الحرب الوهمية” التي تخوضها البوليساريو من خلال “السيلفيات” إلتحق القيادي قي جبهة البوليساريو، مصطفى ولد سيد البشير بركب المعارضين، عندما أكد خلال بث مباشر على “فيسبوك” ان القيادة الخالية بما فيها هو قد هيمنوا على المناصب.

وأكد ولد سيد البسير في حديثه أن “جيله هيمن على كل المناصب، وأقصى الشباب الحالي رغم تعلمهم” وحصولهم على الشهادات الدراسية، مردفا “سيطرنا كجيل على كل الوظائف، من أقل منصب مسؤولية إلى أعلى هرم للسلطة”، في إحالة على منصب زعيم الجبهة الذي يتولاه ابراهيم غالي بتزكية جزائرية.

وتعكس تصريحات مصطفى ولد سيد البشير حقيقة القبصة الخديدية الاي تدير بها جبهة البوليساريو مخيمات تندوف وإقدامها على الإمساك بزمام الأمور خوفا على سلطتها وتحارتها بساكنة المخيمات، كما توحي بحلاء بحقيقة التصدع الذي تعيشه قيادة جبهة البوليساريو حاليا.

جدير بالذكر أن القيادي في جبهة البوليساريو ، مصطفى سِيدْ البشير ، قد سبق له التصريح قبل نحو سنه انه ليس “وزيرا” بل مجرد لاجئ لدى الجزائر.

الفيديو: 

اترك تعليقا