- Advertisement -

الحكومة الفيدرالية الألمانية تؤكد دعمها لجهود الأمم المتحدة لحل نزاع الصحراء

بوليتيكو الصحراء: العيون

جددت الحكومة الفيدرالية الألمانية، تأكيدها على “مواصلة دعمها لجهود الأمم المتحدة في أفق التوصل إلى حل عادل وعملي ودائم للنزاع في الصحراء، تقبله جميع الأطراف، على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وقالت الحكومة برلين تُجدد دعمها للتسوية السياسية للنزاع في الصحراء في إطار الأمم المتحدةالفيدرالية الألمانية، في معرض جوابها الكتابي المنشور بموقع “البوندستاغ”، عن سؤال تقدم به الفريق النيابي لحزب “دي لينك” بالبرلمان، أن “الوضع النهائي للصحراء الغربية لايزال غير واضح بموجب القانون الدولي”.

وأضافت الحكومة الألمانية، أن “الإقليم غير متمتع بالحكم الذاتي، بالمعنى المقصود في المادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة “.

وتتبنى ألمانيا موقف الحياد تجاه النزاع المفتعل في الصحراء المغربية، وتتطلع إلى التسوية السياسية للملف في إطار الأمم المتحدة.

وكانت ألمانيا قد عبرت في وقت سابق، عن مصداقية ووجاهة المقترح المغربي الخاص بالحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية، مؤكدة أن مخطط الحكم الذاتي، يشكل “مساهمة مهمة” للمغرب في تسوية النزاع في الصحراء.

وأبرز بيان للخارجية الألمانية للشؤون الخارجية، أن “ألمانيا تدعم الجهود المبذولة من طرف المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، من أجل التوصل إلى حل سياسي عادل، دائم ومقبول على أساس القرار 2602”.

وفي يناير الماضي، توصل الملك محمد السادس برسالة من الرئيس الألماني فرانك والتر شتينماير، بمناسبة حلول السنة الجديدة 2022، نوه فيها بالإصلاحات الواسعة تحت قيادة الملك محمد السادس، مذكرا بدعم ألمانيا المستمر والقوي للتطور الرائع في المغرب.

وأكد شتاينماير في رسالته إلى الملك محمد السادس، أن ألمانيا “تعتبر مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب في سنة 2007 بمثابة جهود جادة وذات مصداقية من قبل المغرب، وأساسا جيدا للتوصل الى اتفاق” للنزاع في الصحراء.

اترك تعليقا