- Advertisement -

بالفيديو.. رئيس الجهة مترافعا عن الساكنة: يجب إحداث جامعة في العيون ومدرسة للمهندسين وكليات بالاقاليم الأربع

بوليتيكو الصحراء: العيون

ترافع رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، سيدي حمدي ولد الرشيد، خلال المناظرة الجهوية للتعليم العالي اليوم الجمعة، بحضور والي الجهة عبد السلام بكرات، وووير التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار، عبد اللطيف ميراوي عن ساكنة جهة العيون وطلبتها وتلامذتها من خلال المطالبة بإلحاح بضرورة إحداث حامعة بالغيون وكليات بالاقاليم الاربع للجهة.

وأثنى رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، سيدي حمدي ولد الرشيد، في كلمته على الوزير السابق للتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد امزازي الذي لم يدخر جهدا في ترقية العرض التعليمي في جهة العيون الساقية الحمراء من خلال المساهمة في التنزيل المشترك للورش التعليمي بجهة العيون الساقية الحمراء رفقة المجلس الجهوي العيون الساقية الحمراء، لاسيما إحداث كلية الطب والصيدلة بالعيون، معربا عن متمنياته للوزير الحالي عبد اللطيف ميراوي لإصلاح ورش التعليم العالي ببلادنا وتحقيق العدالة المحالية في هذا الصدد.

ودعا سيدي حمدي ولد الرشيد في سياق مداخلته كممثل للساكنة أو كمجلس جهوي الوزير بإلحاح لتحقيق عدالة مجالية فيما يخص التعليم العالي بجهة العيون الساقية الحمراء، وذلك من خلال إحداث أول جامعة بمدينة العيون وكليات بالأقاليم الأربع للمحافظة على تلك العدالة المجالية، مشددا ان ذلك المطلب يجب ان يتحقق وإن كان بتأني وتدرج.

وشدد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، انه كرئيس جهة وكمجلس جهوي مستعد للعمل وفق مقاربة مندمجة لتحقيق هذا المطلب، وكذا الوفاء بإلتزاماته سواء من خلال توفير الوعاء العقاري أو التصور الممكن تفعيله، متعهدا بتقديم الدعم اللامشروط لتحقيق حلم الجامعة والكليات بأقاليم الجهة الاربعة.

وشدد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، سيدي حمدي ولد الرشيد، ان مجلس الجهة يحمل همَّ تنويع عرض التعليم العالي في الأقاليم الجنوبية من خلال خلق مدرسة عليا للمهندسين، مشيرا أن الجهة باتت تحظى بنواة جامعية كأساس لخلق جامعة متكاملة، مجددا تأكيده ان وعائها العقاري والتصور والشراكة متوفرة، كما هو الحال بالنسبة لمجلس جهة العيون الساقية الحمراء المستعد لها من خلال شراكة مع الوزارة الوصية.

الفيديو: 

 

اترك تعليقا