- Advertisement -

إسبانيا تغيب عن مناورات الأسد الأفريقي على الرغم من عودة علاقاتها مع الرباط

بوليتيكو الصحراء: العيون

أورد وكالة “إيفي”، أن إسبانيا ستغيب مجددا عن النسخة المقبلة من مناورات الأسد الافريقي 2022، والقرر تنظيمه في الفترة مابين 20 يونيو و 1 يوليوز.

وتغيب إسبانيا عن مناورات الأسد الأفريقي للسنة الثانية تواليا، حيث يطرح هذا الغياب عديد الإستفهامات، لاسيما خلال الفترة الحالية التي عادت فيها العلاقات بين مدريد والرباط إلى طبيعتها في ظل تبني إسبانيا لموقف داعم لمبادرة الحكم الذاتي المغربية كأساس لحل نزاع الصحراء.

وغابت إسبانيا عن النسخة الماضية لمناورات الأسد الافريقي لسنة 2021، وهو الفياب الذي أرجعه مراقبوت لحالة التوتر السائدة آنذاك بين المغرب وإسبانيا بسبب إستقبال إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو، تبراهيم غالي، بهوية مزورة قصد العلاج من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا ومحاولتها التكتم عليها دون تشاور مع المغرب.

وتُنظم مناورات الأسد الافريقي 2022 بكل من المملكة المغربية وتونس والسنغال وغانا بمشاركة نحو 7000 جندي أمريكي ومغربي ومن دول حليفة، إذ ستُجرى مغربيا على مستوى منطقة المحبس المحاذية لتندوف الجزائرية و القنيطرة وبن جرير، ثم طانطان وأگادير وتارودانت.

اترك تعليقا