- Advertisement -

حادثة سير في الزويرات الموريتانية تفضح إختلاس قيادة الرابوني للمساعدات الإنسانية

بوليتيكو الصحراء: العيون

أماط رواد منصات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بمخيمات تندوف اللثام عن فضيحة جديدة تلاحق قيادة جبهة البوليساريو، اليوم الإثنين

ونشر الرواد صورا لشاحنة محملة بالزيوت تعرضت لحادثة سير بالزويرات الموريتانية، مشيرين أن شحنة الزيوت مهربة من مخيمات تندوف في إتجاه الأسواق الموريتانية، وذلك بعدما تم منحها في إطار المساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة المخيمات.

وتكشف حادثة السير العرضية للشاحنة المحملة بالزيوت فساد قيادة الرابوني وتجارتها بساكنة مخيمات تندوف وإختلاسها للمساعدات الإنسانية الموجهة لهم وسرقتها، ثم إعادة بيعها بالأسواق الموريتانية والأفريقية.

ويضيف الرواد أن الزيوت هي ذاتها التي توزع في إطار هبات إنسانية لساكنة المخيمات، مبرزين أن الكمية المهربة تبلغ الأطنان، مستنكرين حرمان ساكنة المخيمات منها وتواصل إغتناء قيادة الرابوني على حساب الساكنة المستضعفة.

جدير بالذكر أن تقارير أوروبية قد سبق لها تأكيد إختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة المخيمات، حيث عمدت عديد الدول المانحة على الإمتناع عن تسليم تلك الهبات الإنسانية لجبهة البوليساريو وتوزيعها عبر مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

 

اترك تعليقا