- Advertisement -

سلطانة خيا تفند روايتها بنفسها حول “الإقامة الجبرية” وتغادر في إتجاه لاس بالماس

بوليتيكو الصحراء: العيون

أفادت مصادر على إطلاع لـ”بوليتيكو الصحراء”، أن الناشطة التابعة لجبهة البوليساريو، سلطانة خيا، تستعد لمغادرة التراب الوطني في إتجاه لاس بالماس الإسبانية على متن رحلة جوية تنطلق من العيون.

وأوضحت مصادر “بوليتيكو الصحراء” أن الموالية لجبهة البوليساريو، سلطانة خيا، ستغادر خلال الساعات القليلة المقبلة منزلها بمدينة بوجدور بشكل عادي رفقة مواطنين امريكيين كانا رفقتها في إتجاه مدينة العيون.

وتابعت المصادر التي تحدثت لـ”بوليتيكو الصحراء”، أن المعنية بالأمر مرفوقة بشخصين من جنسية أمريكية مواليان لجبهة البوليساريو، سيغادران مطار العيون الحسن الأول يوم الأربعاء المقبل.

ويُفند تنقل سلطانة خيا مزاعمها السابقة حول تعرضها لما تسميه “حصارا وإقامة جبرية”، كما يؤكد تنقلها العادي وسفرها وإستقبالها للزيارات بمنزلها إستفادتها من كافة حقوقها العادية على غرار أي مواطن مغربي.

وكانت المعنية بالأمر القاطنة بمدينة بوجدور قد نسجت جملة من المسرحيات في سبيل تقديم صورة سوداوية عن وضعية حقوق الإنسان بالصحراء، قبل ان تضرب بنفسها عُرض الحائط كل مزاعمها التدليسية.

ويشار أن المعنية بالامر سبق لها تجديد جواز سفرها بشكل عادي وروتيني استعدادا لمغادرة التراب الوطني، وذلك بعد إنكشاف حقيقة مزاعمها والمغالطات التي تروجها، وكذا رفضها لإستقبال ممثلي المجلس الوطني لحقوق الإنسان واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون الساقية الحمراء، بالإضافة لرفضها التجاوب الإيجابي مع التحقيق الذي باشرته النيابة العامة بالعيون للبث في إدعاءاتها بالتعرض لـ “التعذيب”.

اترك تعليقا