- Advertisement -

سيدي محمد ولد الرشيد يترأس أشغال دورة المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بالعيون

بوليتيكو الصحراء: العيون

ترأس عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، المسؤول الوطني عن الروابط والتنظيمات والهيئات الموازية، سيدي محمد ولد الرشيد، أمس الأحد، أشغال الدورة العادية الموسعة للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بالعيون الساقية الحمراء عبر تقنية التحادث المرئي “زووم”، تحت شعار “جهود متواصلة من اجل التنمية والحفاظ على المكتسبات”.

وإستُهلت  أشغال الدورة العادية الموسعة للمجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بالعيون الساقية الحمراء، بكلمة القاها أحمد الحگوني، المفتش الاقليمي للحزب، وبيط من خلالها جدول أعمال الدورة، تلاه سيداتي بنمسعود، الكاتب الاقليمي للحزب بالنيابة، أشاد من خلالها بالدور الذي لعبته قيادة الحزب جهويا في تحقيق نتائج تاريخية بالإستحقاقات الإنتخابات الماضية، وكذا الجهود الحثيثة التي بذلتها كل التنظيمات الموازية في سبيل ذلك.

وعلى الصعيد ذاته قدم عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، المسؤول الوطني عن الروابط والتنظيمات والهيئات الموازية، سيدي محمد ولد الرشيد، عرضا تفصيليا شاملا تناول عبره قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية وآخر مستجداتها على الساحة الدولية، لاسيما القرار الإسباني الداعم لمبادرة الحكم الذاتي وتوالي تجسيد الشرعية الدولية من خلال إفتتاح القنصليات العامة بمدن الأقاليم الجنوبية وآخرها قنصليها دولة سورينام بالداخلة.

وإستحضر سيدي محمد ولد الرشيد خلال عرضه التفصيلي آخر تطورات حزب الاستقلال مركزيا وجهويا، على غرار جملة المواقف المعتمدة من طرف اللجنة التنفيذية المتوالية والمبنية على تماسك ووحدة صفوف الحزب، والاستعداد للمحطات القادمة من قبيل تنظيم المؤتمر المقبل والعمل على إعادة هيكلة الفروع والتنظيمات الموازية بعده انعقاده، تماشيا والقانون الجديد للحزب. 

وأثنى سيدي محمد ولد الرشيد خلال كلمته بمنتسبي الحزب ومنتخبيه وجهودهم في سبيل تثبيت اقدام الحزب بالجهات الجنوبية الثلاث وتعزيز حضورهم مركزيا من خلال المجاهرة والذود عن قضايا ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة والمملكة المغربية وحقوقهم في العيش الكريم والتنمية.

وأشاد عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، المسؤول الوطني عن الروابط والتنظيمات والهيئات الموازية، سيدي محمد ولد الرشيد، في السياق ذاته بحصيلة عمل منتخبي حزب الإستقلال على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء والجهات الجنوبية بتوجيهات من مولاي حمدي ولد الرشيد، منسق الجهات الجنوبية الثلاث.

ومن جانبهم قدم مجموعة من المتدخلين كلمات أثنوا من خلالها على قيادة الحزب جهويا ومنافحتها عن ساكنة الجهات الجنوبية، مشددين على إصطفافهم إلى جانبها وإنخراطهم في مساعي القيادة الوطنية واللجنة التنفيذية للحزب قصد إستكمال مسار البناء والتشييد بالمملكة المغربية والمرافعة عن قضايا المواطنين ووحدة المملكة المغربية الترابية.

وتناول المتدخلون خلال أشغال الدورة السبل الكفيلة بترقية التواصل مع ساكنة جهة العيون الساقية الحمراء ورص صفوف الحزب وضخ دماء جديدة فيه في سبيل تعزيز تموقع الحزب وفق مقاربة تعتمد على القرب من إنشغالات المواطن.

اترك تعليقا