- Advertisement -

البرلمان الإسباني يناقش مقترحات حول دعم سانشيث للحكم الذاتي وترسيم الحدود مع المغرب

بوليتيكو الصحراء: العيون

برمج البرلمان الإسباني، يوم غد الأربعاء، جلسة خاصة يُناقش من خلال السياسات الخارجية للحكومة الإسبانية المتبناة من طرف الحكومة الإسبانية برئاسة بيدرو سانشيث، وذلك بطلب من الحزب الشعبي.

وسيُناقش البرلمان الإسباني خلال جلسته جملة من المقترحات التي تقدم بها الحزب الشعبي الإسباني، ومن ضمنها مواقف الحكومة الإسبانية بخصوص دعم الوحدة الترابية للمملكة المغربية ومبادرة الحكم الذاتي، بالإضافة لموقف إسبانيا من الحرب الروسية الأوكرانية، وكذا قضية سبتة ومليلية وإنضمامها لـ “شينغن”.

ويشمل المقترح نقاط تتعلق بالعودة عن مجموعة من القرارات المرتبكة بالسياسة الخارجية الإسبانية والعمل مع مختلف المجموعات البرلمانية والأحزاب وفق الحوار، بالإضافة العودة عن قرار رئيس الحكومة بخصوص نزاع الصحراء، وكذا المطالبة بتوسيع حدود الاتحاد الأوروبي شنغن لتشمل سبتة ومليلية، واستكمال فتح الحدود لكل من الأفراد والشركات مع المغرب وزيادة الدعم العسكري لأوكرانيا وإدانة طرد الدبلوماسيين الإسبان من طرف روسيا، ودعم  المجلس الأوروبي المقبل الاعتراف بأوكرانيا كدولة مرشحة لبدء عملية المفاوضات لدخولها إلى الاتحاد الأوروبي.

وسيبحث البرلمان في سياق جلسته أيضا مسألة ترسيم الحدود البحرية مع المغرب والمرحلة الجديدة في العلاقة مع المغرب والعواقب المترتبة على ذلك فيما يخص جزر الكناري، إذ يحث الإقتراح على الإتفاق مع المغرب حول خط متوسط ​​المسافة بين سواحلها وأرخبيل الكناري دون أن يشمل ذاك سواحل الصحراء وضرورة تماشي العملية مع الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، علاوة على وجوب إشراك حكومة الكناري في القرارات المعنية بالهجرة مع المغرب، وإقتراح تغيير سياسات المغرب فيما يخص التنقيب عن التنقيب لتشجيع الطاقات المتجددة وإنشاء محمية بيئية دولية في المحيط الأطلسي.

اترك تعليقا