- Advertisement -

البشير مصطفى السيد يُفند مسرحية “الحرب” وغالي يلتقط “السيلفيات”

بوليتيكو الصحراء: العيون

عاد القيادي في جبهة البوليساريو، البشير مصطفى السيد، ليوجه انتقاداته لقيادة جبهة البوليساريو وزعيمها إبراهيم غالي، بعد الزيارة التي قام بها إلى النواحي العسكرية في سبيل الترويج لـ “الحرب” ضد المغرب.

وفنّد القيادي في جبهة البوليساريو، البشير مصطفى السيد، رواية “الحرب” الوهمية التي تقودها الجبهة، مشيرا ان إبراهيم غالي ينقصه القصد وصدق النية وجدية المسعى ووضوح الغايات، متهما إياه بالإكتفاء بأخذ “السيلفيات” ميدانيا والإيهام بالدخول في حالة” حرب”، واصفا ابراهيم غالي بتعتماد البهرجة وإيهام الرأي العام بالحضور الميداني.

وكان زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، قد إلتقط مجموعة من الصور نهاية الأسبوع الماضي رفقة قيادات عسكرية إدعى من خلالها زيارته للنواحي العسكرية الأولى والثالثة والخامسة والسادسة والسابعة، في مواصلة للمسرحية التمثيلية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف.

ويذكر أن هجوم القيادي البشير مصطفى السيد على ابراهيم غالي يعد الثاني من نوعه خلال شهرين، وهي الخطوة التي تُفسر بالصراع الدائر بين قيادات جبهة البوليساريو والخلاف الذي ينخر جسدها في سبيل الحصول على المناصب وتحقيق المكاسب الشخصية.

اترك تعليقا