- Advertisement -

المغرب جنبا إلى جنب مع أمريكا والجزائر في تمرين “فونيكس إكسبريس 2022” البحري

بوليتيكو الصحراء: العيون

تستضيف تونس خلال الفترة الممتدة من 21 مايو إلى الرابع من يونيو التمرين البحري متعدد الأطراف “فونيكس إكسبريس 2022″، بمشاركة الولايات المتحدة ودول مغاربية وبلدان أوروبية.

وستعرف نسخة هذه السنة مشاركة 13 دولة وهي بالإضافة إلى تونس، الجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا والولايات المتحدة الأميركية ومصر واليونان وإيطاليا وبلجيكا والمملكة المتحدة وإسبانيا ومالطا، وفق بيان لوزارة الدفاع التونسية.

ويهدف هذا التمرين العسكري إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين دول المتوسط في مجال تبادل المعلومات والسلامة البحرية وسيعرف مشاركة الأسطول السادس للبحرية الأميركية.

كما يهدف أيضا إلى “تدريب الأفراد وتطوير قدراتهم وحسن استعمالهم للمنظومات والمعدات وتطوير مهاراتهم والتنسيق للتصدّي للأعمال غير المشروعة بالبحر وخاصّة منها الإرهاب البحري وتهريب الأسلحة والمخدرات”.

وفي السياق نفسه قال موقع تابع لوزارة الدفاع الأميركية، إن القوات البحرية المشاركة في “فونيكس إكسبراس 2022″، ستجري مجموعة من العمليات المشتركة في تونس العاصمة وفي عرض المتوسط مبرزا أن التمرين العسكري غايته تعزيز التنسيق بين الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

وعرفت نسخة العام الماضي مشاركة 130 ضابطا أجنبيا و4 بواخر عسكرية تونسية وخمس بواخر عسكرية أجنبية، بينها قوات تابعة للقيادة الأميركية لأفريقيا “أفريكوم”.

اترك تعليقا