- Advertisement -

البوليساريو تتوسل المجتمع المدني والاحزاب الإسبانية لرفض قرار دعم وحدة المغرب الترابية

بوليتيكو الصحراء: العيون

اعتمدت جبهة البوليساريو مقاربة إعلامية صِرفة في التعاطي للهزيمة الدبلوماسية التي تعرضت لها بعد الموقف الإسباني الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية ومبادرة الحكم الذاتي، ذلك المعبر عنه في رسالة رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، بتاريخ 14 مارس، وفي المحادثة الهاتفية بينه وبين الملك محمد السادس.

ولم تجد جبهة البوليساريو من حل للتغطية على فشلها الدبلوماسي الكبير بإسبانيا التي كانت تعد معقلا لها، إذ وجه زعيمها إبراهيم غالي، في ختام أشغال ندوة العلاقات الخارجية دعوات للمجتمع المدني والأحزاب السياسية الإسبانية للضغط على حكومتها قصد ثنيها عن القرار التاريخي، مُطالباً المتعاطفين معها بالإنخراط في وقف ما وصفه بـ “المناورة غير الشرعية” التي تخدم المغرب.

ووجه زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في سياق ذات الندوة المعنية بالدبلوماسية شكره للجزائر على إثر موقفها القاضي باستدعاء سفيرها في مدريد بتاريخ 18 من شهر مارس رداً على الدعم الإسباني لمبادرة الحكم الذاتي، مؤكداً دورها الأساسي في نزاع الصحراء عبر استحضار مواقفها السابقة المرتبطة بعداء المغرب.

وتعمل جبهة البوليساريو بشكل حثيث منذ إعلان مدريد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي من أجل التشويش على القرار عبر تنظيم وقفات إحتجاحية بالمدن الإسبانية والبعثات الدبلوماسية الإسبانية في أوروبا بتمويل من لوبي الجزائر، بيد أن محاولاتها باءت بالفشل وقابلتها السرعة في أجرأة التقارب الإسباني المغربي، لاسيما بعد إعلان موعد زيارة رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيث، للمغرب يوم الخميس المقبل.

اترك تعليقا