- Advertisement -

“المينورسو” تحتفل باليوم العالمي للحد من الألغام بالعيون

بوليتيكو الصحراء: العيون

احتفت بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو” باليوم العالمي للتوعية من مخاطر الألغام، الموافق لتاريخ الرابع من أبريل من كل سنة بمقرها المركزي في مدينة العيون.

وترأس رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو” الروسي ألكسندر إيفانكو، أشغال الاحتفالية بحضور أعضاء البعثة العسكريين والمدنيين، إذ تلا رسالة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الموجهة لبعثات الأمم المتحدة في العالم بمناسبة اليوم العالمي للحد من مخاطر الألغام.

ونظمت بعثة الأمم المتحدة في الصحراء بالمناسبة معرض صور يستمر إلى غاية السابع من أبريل يؤرخ لعمل مختلف بعثات الأمم المتحدة بالعالم ولاسيما الصحراء ،سعياً لمجابهة الألغام وأدوارها في التحسيس من مخاطرها في ظل الانتشار الرهيب لها خاصة شرق الجدار الرملي بالمنطقة العازلة أو داخل التراب الوطني نتيجة لحرب الصحراء.

وتحصد الألغام من مخلفات حرب الصحراء عشرات الضحايا على الجانبين الشرقي والغربي الجدار الرملي سنوياً، أغلبهم من الرعاة والبدو الذين يرعون ماشيتهم في تلك المناطق، علماً بأن الفيضانات التي شهدتها مدن الصحراء سنة 2016 ساهمت في بعثرة خريطتها المتعارف عليها في أوساط الساكنة.

ويُشار أن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء تضم ممثلين عن دائرة الأمم المتحدة المتعلقة بالألغام “أونماس”، إذ نجحت وفق آخر إحصائية لسنة 2018 في تمشيط 147 مليون متر مربع من المناطق خلف الجدار الرملي بحثاً عن الألغام، وعثرت على مايقارب 40.000 من المتفجرات والألغام التي تم تدميرها.

اترك تعليقا