- Advertisement -

اللوبي الجزائري يعود للواجهة.. 11 عضوا بالكونغرس الأمريكي يطالبون بايدن بالعودة عن الإعتراف بمغربية الصحراء ووقف صفقات السلاح مع الرباط

بوليتيكو الصحراء: العيون

عاد اللوبي الحزائري بالكونغرس الأمريكي للواجهة مجددا من خلال محاولاته الرامية إلى تراجع الإدارة الأمريكية عن إعلانها القاضي بالإعاراف بسيادة المغرب على صحرائه.

وسارع اللوبي الجزائري على مستوى الكونغرس الأمريكي إلى تسخير 11 عضوا بالكونغرس قصد مراسلة الرئيس الامريكي جو بايدن حول الإعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، وكذا وقف التعاون العسكري بين المغرب والإدارة الأمريكية.

وضمّن 11 عضوا بالكونغرس الأمريكي رسالتهم بالمطالبة بعودة الإدارة الأمريكية عن قرار الإعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء على الرغم من رفض الإدارات سواء منها الجمهورية أو الديمقراطية لذلك الإعتراف، واصفين القرار بكونه مبعث قلق حول السياسات الخارجية لواشنطن.

 

ودعا الاعضاء بالكونغرس الأمريكي في رسالتهم إدارة الرئيس الحالي جو بايدن لوقف التعاون العسكري المغربي الأمريكي ووقف مبيعات الأسلحة للرباط التي بلغت مليار دولار، ومنع أي صفقات مقبلة ذات طابع هجومي، داعين الإدارة الأمريكية لتقديم توصيحات بخصوص الصفقات العسكرية الماضية.

 

وأعرب النواب عن إرتياحهم لتعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا جديدا للأمين العام للأمم المتحدة، مطالبين الإدارة الأمريكية بتقديم إلتزام واضح للأمم المتحدة في سبيل دعم حل دائم وسلمي للنزاع.

اترك تعليقا