- Advertisement -

القمة الأورو-أفريقية.. هل يلتقي أخنوش برئيس الحكومة الإسبانية بحضور زعيم البوليساريو ؟

بوليتيكو الصحراء: العيون

تنطلق القمة الاورو أفريقية بدءا من يوم غد الخميس الموافق للسابع عشر من فبراير وتمتد ليومين إلى غاية 18 فبراير، بعاصمة الإتحاد الأوروبي بروكسيل البلجيكية، بمشاركة قادة وزعماء الإتحاد الأوروبي والأفريقي.

ومن المرتقب أن يناقش قادة وزعماء ورؤساء حكومات الإتحادين جملة من المسائل المرتبطة بتحديد الأولويات الأساسية للسنوات المقبلة والتوجهات الإستراتيجية والسياسية للعلاقات بين القارتين، وتعزيز شراكتهما على صعيد الاستجابة لجائحة كوفيد-19 والإنعاش الاقتصادي، فضلا عن تنسيق المواقف السياسية حول مجموعة من المسائل والملفات بالقارتين في سبيل تحقيق الأمن والإستقرار والنماء.

ومن المنتظر أن يُمثِّل رئيس الحكومة عزيز أخنوس جلالة الملك محمد السادس بالقمة وسط تكهنات بلقاء مرتقب قد يجمعه برئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيث في سياق البحث عن السبل الكفيلة لإعادة وضع خارطة جديدة للعلاقات بين الرباط ومدريد.

وفي حالة ما إن صحت التكهنات فإن اللقاء سيكون الأول بين مسؤولي البلدين ما بعد أزمة العلاقات التي تسببت فيها مدريد من خلال تمكين زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي من الولوج لأراضيها والعلاج من أعراض إصابته بفيروس كورونا بهوية مزورة، كما سيكون بمثابة فرصة للتداول حول تذويب جليد الخلافات بينهما وتوضيح مواقفهما، لاسيما في ظل ميل الجانب الإسباني للتهدئة ومحاولة تجاوز مرحلة الأزمة.

وفي السياق ذاته سيكون زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، حاضرا في القمة، على الرغم من عدم إعتراف الإتحاد الأوروبي بجبهة البوليساريو، إذ تأتي مشاركتها ضمن إطار تنظيمي تضعه مفوضية الإتحاد الأفريقي المكلفة بتوزيع الدعوات نقيض حالة القمة الروسية الأفريقية أو القمة الصينية الأفريقية أو غيرها، و التي تتكفل الدول بإرسال دعوات المشاركة.

جدير بالذكر أن حضور جبهة البوليساريو للقمة سيكون الثاني من نوعه بعد حضورها للنسخة الماضية للقمة تلك التي إحتضنتها العاصحة التيفوارية أبيدجان سنة 2017.

اترك تعليقا