- Advertisement -

هذا ما قالته وزارة الخارجية الأمريكية حول إفتتاح قنصليتها بالداخلة

بوليتيكو الصحراء: العيون

تهرب المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس من التعليق على مسألة إفتتاح القنصلية الأمريكية بمدينة الداخلة خلال الإحاطة الصحافية اليومية لوزارة الخارجية الأمريكية ليل الخميس.

وتلقى المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس سؤالا حول مسالة إفتتاح القنصلية الأمريكية بمدينة الداخلة، إذ اورد صحافي: “من حيث الصحراء الغربية ، أريد فقط أن أعرف – أفترض أن السياسة لم تتغير ، كل شيء كما هو ، لكني أريد فقط أن أسأل على وجه التحديد عن القنصلية ، والخطط التي كان يتعين على الإدارة السابقة فتح قنصلية لها في الصحراء الغربية وما إذا هذه الخطط ماضية. أم أن هذا شيء لم يتم الحديث عنه مع دي ميستورا؟

وقال نيد برايس في معرض إجابته: “نحن نتشاور مع الأطراف حول أفضل طريقة للمضي قدمًا. ليس لدي أي شيء لأضيفه”.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية الأمريكية قد علقت على اللقاء الذي جمع وزير الشؤون الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن بالمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء عبر بيان مقتضب قالت فيه: “التقى وزير الخارجية أنتوني ج. بلينكين مع ستيفان دي ميستورا ، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ، اليوم في واشنطن. شدد الوزير بلينكين على استمرار التزام الولايات المتحدة بدعم جهود دي ميستورا في قيادة العملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية. كما ناقش الوزير والمبعوث الشخصي المشاركة الدبلوماسية مع الشركاء الدوليين لتعزيز عملية سياسية ذات مصداقية من شأنها أن تؤدي إلى حل دائم وكريم للصراع.”

 

 

اترك تعليقا