- Advertisement -

المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.. مناورات الأسد الأفريقي تنعقد في هذا التاريخ

بوليتيكو الصحراء: العيون

تحتضن مناطق أكادير وطانطان والمحبس وتارودانت والقنيطرة وبن جرير مناورات “الأسد الإفريقي لسنة 2022، خلال الفترة ما بين 20 يونيو وفاتح يوليوز من العام الجاري.

وتتوخى مناورات الأسد الأفريقي تطوير قابلية العمل المشترك التقني والإجرائي بين القوات المسلحة الملكية وقوات البلدان المشاركة، وكذا التدريب على تخطيط وقيادة عمليات مشتركة في إطار متعدد الجنسيات.

ويحتضن مقر القيادة العليا للمنطقة الجنوبية من 24 إلى 28 يناير الجاري، اجتماعا للتخطيط الرئيسي لتمرين “الأسد الإفريقي 2022″، بتعليمات من الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بمشاركة ممثلي العديد من البلدان منها المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن الهدف من هذا الاجتماع هو تحديد طرق تنفيذ الأنشطة المختلفة لتمرين “الأسد الإفريقي 2022” التي ستشمل، بالإضافة إلى التكوينات المتعلقة بالجوانب ذات الصلة بالعديد من المجالات العملياتية، تدريبات على عمليات مكافحة الجماعات الإرهابية، والتمرينات البرية والمحمولة جوا والجوية والبحرية، وإزالة التلوث (النووي والإشعاعي والبيولوجي والكيميائي).

ويذكر أن مناورات الأسد الأفريقي بين  المغرب والولايات المتحدة، بمشاركة دول أوروبية وإفريقية، قد إنطلقت في نسختها الأولى سنة 2007، و تُجرى سنوياً، بيد أنها أقيمت أحياناً لأكثر من نسخة في العام الواحد.

اترك تعليقا