- Advertisement -

التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق و الحريات: تجنيد البوليساريو للأطفال جريمة حرب ويدعو الأمم المتحدة لوقفها

بوليتيكو الصحراء: العيون

أدان التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق و الحريات -عدل- التجاوزات الحقوقية الممارسة من طرف جبهة البوليساريو على ساكنة مخيمات تندوف، ولاسيما تجنيدها للأطفال وإستغلالهم عسكريا.

وأكد التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات في رسالة إعلامية،  أن “كل تجنيد للأطفال واستغلالهم وإشراكهم في النزاعات والحروب أمر محظور تمامآ ومجرم بموجب القانون الدولي”، ما يضع “جميع المسؤولين عن هذه الممارسة في نطاق المسؤولية ويعرضهم لمتابعات قانونية دولية”.

وشدد التحالف على وجوب فتح تحقيق دولي شامل وتفصيلي وتفعيل الإجراءات القانونية اللازمة في سبيل متابعة وملاحقة المتورطين من قيادات جبهة في كافة المحافل الدولية وأمام القضاء الدولي، معلنا تشكيل لجنة تحقيق للشروع بذلك في أقرب الآجال قصد وقف الإنتهاك الجسيم في مجال حقوق الإنسان.

وأبرز التحالف انه سبق له رصد عدة حالات تم التفاعل معها عبر بيان بداية العام الماضي 2021، حيث أماط اللثام عن تلك الجرائم بحق الطفولة، مطالبا البوليساريو بتقديم توضيحات حولها دون ان تقدم أي ردود أو إجابات حول تلك التجاوزات الإنسانية الممنهجة.

وأكد التحالف الدولي AIDL أنه يتابع بشكل مستمر الملف، مشيرا أنه سيدق أبواب مختلف المنظمات الدولية لفضح تلك الجرائم، بالإضافة لمراسلة الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومبعوث الأمم المتحدة لقضية الصحراء دي ميستورا، ومجلس أوروبا، ومفوضية الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي، وذلك من أجل المطالبة بإتخاذ كافة الإجراءات الرادعة لمحاسبة المتورطين بتجنيد الأطفال. 

وشدد التحالف إستغلال جبهة البوليساريو للأطفال يرقى لمستوى جريمة الحرب، مستدلا بذلك على الصور المتداولة للأطفال المجندين المعروضة على وسائل إعلام دعائية للبوليساريو نفسها خلال زيارة المبعوث الخاص للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا إلى مخيمات تندوف.

حري بالذكر أن التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات “عدل” (AIDL) هوا منظمة دولية مستقلة يتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا”رئيسا”له ولديه مكاتب رئيسية في جنيف بروكسل واشنطن وفروع وممثلين بمختلف أنحاءالعالم, حصل على المركز الاستشاري لدى الأمم المتحدة “ECOSOC”, ويضم العديد من المنظمات والنشطاء والمتطوعين حول العالم، يعمل على رصد ومراقبة أوضاع حقوق الإنسان والحريات العامة في العالم والدفاع عنها، وملاحقة منتهكيها ، كما يسعى لفضح وملاحقة ومقاضاة مرتكبي الانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية .

اترك تعليقا