- Advertisement -

بعد إنتهاء جولة المبعوث الشخصي دي ميستورا.. محادثة هاتفية تجمع وزيري الخارجية الجزائرية والموريتانية

بوليتيكو الصحراء: العيون

أجرى وزيرا الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة والموريتانية إسماعيل ولد الشيخ أحمد، محادثة هاتفية، اليوم السبت.

وإستعرض الجانبان الجزائري والموريتاني خلال المحادثة الهاتفية العلاقات بين الطرفين والسبل الكفيلة بتعزيزها، فضلا عن تبادل وجهات النظر حول عديد القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها المسألة المالية ونزاع الصحراء على ضوء الجولة الإقليمية الأولى التي قام بها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا.

وعلّق وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، رمطان لعمامرة، على المحادثة الهاتفية رفقة نظيره الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، من خلال تغريدة على حسابه بمنصة التواصل الاجتماعي “تويتر” موردا: “‏تحادثت هاتفيا مع أخي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في إطار التشاور والتنسيق المستمرين بين الجزائر وموريتانيا حول مستجدات الأوضاع في دولة مالي التي نتقاسم معها الجوار، فضلا عن متابعة تنفيذ نتائج زيارة الدولة التي قام بها الرئيس محمد ولد الغزواني إلى الجزائر”.

وكان وزير الشؤون الخارجية الموريتانية، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، قد إستبق وصول المبعوث الشخصي ستافان دي ميستورا للمنطقة بعقد محادثات رفقة السفير الجزائري لدى انواكشوط، محمد بن عتو بتاريخ 14 يناير الجاري، ما أوحى بتنسيق في المواقف بين البلدين فيما يخص مسألة الصحراء.

اترك تعليقا