- Advertisement -

عودة العلاقات.. المغرب يوافق على تعيين ألمانيا سفيرها الجديد بالرباط

بوليتيكو الصحراء: المغرب

أوردت تقارير إخبارية دولية، أن المملكة المغربية تستعد للموافقة على تعيين ألمانيا لتوماس بيتر زاهنيسن سفيرا جديدا لها في الرباط، وذلك بعد تبادل الإشارات الإيجابية بين الرباط وبرلين ومؤخرا كبداية الطريق نحو عودة مياه العلاقات لمجاريها.

وكشفت التقارير أن زاهنيسن سيحل بالرباط في غضون الأيام القليلة المقبلة لبدء مهمته الدبلوماسية، وكذا تقديم أوراق إعتماده سفيرا لبلاده بالمغرب للملك محمد السادس أو ووير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ناصر بوريطة.

وكانت تقارير أخرى قد أكدت في وقت سابق من شهر دجنبر الماضي، ان سفيرة المملكة المغربية ببرلين زهور العلوي قد عادت لمزاولة مهامها.

وفي سياق تذويب جليد الخلافات بين الرباط وبرلين، أشادت ألمانيا بالإصلاحات الواسعة التي تم إطلاقها تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس، معتبرة مبادرة الحكم الذاتي كـ”أساس جيد” لتسوية قضية الصحراء المغربية، معربة عن “امتنانها للانخراط الفعال لصاحب الجلالة من أجل عملية السلام بليبيا”، وذلك في رسالة موجهة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بمناسبة السنة الجديدة، من طرف رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير.

ومن جانب آخر، دعا الرئيس شتاينماير صاحب الجلالة للقيام بـ “زيارة دولة إلى ألمانيا”، من أجل “إرساء شراكة جديدة بين البلدين”، مشيرا في رسالته أن ألمانيا “تعتبر مخطط الحكم الذاتي الذي قُدم في سنة 2007 بمثابة جهود جادة وذات مصداقية من قبل المغرب، وأساس جيد للتوصل الى اتفاق” لهذا النزاع الاقليمي، مستحضرا دعم  “ بلاده منذ سنوات عديدة، لمسلسل الأمم المتحدة من أجل حل سياسي عادل ودائم ومقبول من كافة الأطراف”.

اترك تعليقا