المينورسو والتطورات الميدانية على رأس جدول اعمال إجتماع غوتيريش ورئيس المينورسو

بوليتيكو الصحراء: العيون

عقد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، لقاءا معمقا رفقة ألكسندر إيفانكو، رئيس البعثة الأممية بالصحراء “المينورسو”.

وتحادث الأمين العام للأمم المتحدة، رفقة رئيس “المينورسو” حول آخر مستجدات نزاع الصحراء على ضوء تقرير الأمين العام للأمم المتحدة المقدم لأعضاء مجلس الأمن الدولي، وكذا تعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا له لنزاع الصحراء.

وتباحث الجانبان حول التطورات التي يشهدها الملف على المستويين السياسي والميداني وتدهور الوضع بالمنطقة نتيجة نشوب اعمال عدائية بين المغرب وجبهة البوليساريو شرق الجدار، وكذا السبل الكفيلة بتأدية أعضاء بعثة “المينورسو” لمهامهم وتنفيذ ولاية البعثة على أكمل وجه، علىى الرغم من عدم تعاون جبهة البوليساريو.

وشجع أنطونيو غوتيريش ألكسندر إيفانكو وأعضاء البعثة الأممية للعمل على تنفيذ ولاية البعثة والمساهمة في حفظ أمن وإستقرار المنطقة، مشيدا بدورها في ذلك على الرغم من المستجدات الميدانية الحاصلة وتداعيات تفشي جائحة كورونا على المستوى العالمي.

وأثنى الجانبان في الإجتماع على تعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا لنزاع الصحراء، وإنعكاس ذلك على التطورات في المنطقة وإعادة إحياء العملية السياسية المتوقفة منذ إستقالة المبعوث الشخصي السابق، هورست كولر.

ويذكر ان مجلس الأمن الدولي، قد عقد أمس الإثنين جلسة مع ممثلي الدول المساهمة في البعثة الأممية بالصحراء، ناقش من خلالها وضعية “المينورسو” ودورها ومدى تنفيذها لولايتها، في حين سيعقد جلسة أخرى يوم غد الأربعاء 13 من أكتوبر لبحث الملف، ثم جلسة أخيرة بتاريخ 27 أكتوبر للتصويت على قراره الذي تصوغه الولايات المتحدة الأمريكية وسيُجدد عمل البعثة الأممية عاما آخر وإلى غاية 31 أكتوبر 2022.

اترك تعليقا