زعيم البوليساريو يتوعد بتهديد أمن وإستقرار المنطقة ويحمل الأمم المتحدة ومجلس الأمن المسؤولية

بوليتيكو الصحراء: العيون 

هدد زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، في كلمة له اليوم الثلاثاء، بإشعال فتيل الحرب وتهديد امن وإستقرار المنطقة.

وتوعد زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، بإفشال مهمة الأمم المتحدة بملف الصحراء، مروجا للحرب في المنطقة في حالة عدم حل الأمم المتحدة للقضية العالقة وإكتفاءها بتسييرها، على حد وصفه.

وأورد إبراهيم غالي، في كلمته بإحتفالات جبهة البوليساريو بما تسميه “النسخة 46 لعيد الوحدة الوطنية”، ” إن الحرب مندلعة فعلا في الميدان، ولا يمكن تجنب مخاطرها وتداعياتها على المنطقة إذا استمرت الأمم المتحدة في تسيير الأزمة بدلا من حلها”.

وإتهم زعيم البوليساريو الأمم المتحدة وبعض الأطراف التي لم يسميها بالتواطؤ مع المغرب، مضيفا ان البوليساريو إستأنفت اعمالها العدائية بناء على ذلك.

وتوعد ابراهيم غالي المنطقة باللاأمن واللاإستقرار قائلا “لن يكون هناك سلام ولا استقرار ولا حل عادل ودائم للنزاع المغربي الصحراوي ما لم يتحمل مجلس الأمن الدولي مسؤولياته”، مطالبا مجلس الأمن بإلزام المملكة المغربية بقبول “تقرير المصير”.

وتأتي تصريحات زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، تزامنا مع مناقشات مجلس الأمن الدولي حول نزاع الصحراء وسعي الحبهة الدؤوب للضغط على المجلس والأمم المتحدة والمنتظم الدولي للتماهي وتصورها من الملف.

اترك تعليقا