- Advertisement -

مالي: موققنا ثابت من قضية الصحراء ومقرون بحل سياسي عادل ودائم ومقبول لها

بوليتيكو الصحراء: العيون

إستقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ناصر بوريطة، اليوم الإثنين، نظيره المالي، عبد الله ديوب، الذي يحمل رسالة خطية من الرئيس الانتقالي لمالي، عاصمي غويتا، إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ناصر بوريطة، ونظيره المالي، عبدالله ديوب، مباحثات معمقة شملت الوضع في مالي ومستجداته السياسية والميدانية، فضلا عن تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الإهتمام المشترك، خاصة منها المرتبطة بالساحل الأفيقي ونزاع الصحراء.

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المالي، عبد الله ديوب، موقف بلاده الثابت المرتبط بالوصول لحل سياسي عادل ودائم، تحت إشراف الأمم المتحدة، لقضية الصحراء.

وأشار وزير الخارجية المالية، عبد الله ديوب في ندوة صحافية تلت المحادثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على موقف مالي “الثابت والواضح”، و”الذي يتماشى مع الانخراط الكامل والتام في المسلسل الذي يجري تحت إشراف الأمم المتحدة بهدف إيجاد حل سياسي وسلمي وعادل ودائم ومقبول” لهذا الملف.

وشدد الوزير المالي، عبد الله ديوب، أن بلاده لن تقوم بأي شيء يتعارض مع مصالح المغرب بخصوص هذه القضية.

 

اترك تعليقا