وزير الفلاحة والصيد البحري الإسباني: ستدافع الحكومة عن مصالح الصيادين الإسبان الذين يصطادون في المياه المغربية

بوليتيكو الصحراء: العيون 

شدد وزير الفلاحة والصيد البحري والغذاء، لويس بلاناس، على أن اتفاقية الصيد تمثل أولوية بالنسبة لإسبانيا نظرا لأهميتها للأسطول الإسباني ولمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية مع المغرب.

وأكد لويس بلاناس ، في رده على سؤال شفهي في مجلس الشيوخ ، أن حكومة إسبانيا ستدافع عن مصالح الصيادين الإسبان الذين يصطادون في مناطق الصيد المغربية.

وفي إشارة إلى حكم المحكمة الأوروبية بإلغاء اتفاقية الصيد بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، قال لويس بلاناس “أننا لسنا في حالة شلل”، هناك فترة شهرين تظل خلالها الاتفاقية سارية المفعول ، بالإضافة إلى أن هناك “موقف أغلبية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لاستئناف قرار المحكمة العامة هذا أمام محكمة عدل المجتمع”.

وأكد لويس بلاناس، أن اتفاقية الصيد أولوية بالنسبة لإسبانيا ، نظرًا لأهميتها بالنسبة للصيادين الإسبان ، خاصة لأساطيل الأندلس وجزر الكناري وگاليسيا.

وشدد أن إسبانيا 93 ترخيصًا ، في أشكال مختلفة ، من بين 138 ترخيصًا متاحًا للاتحاد الأوروبي، مضيفا أنه على اتصال دائم مع Cepesca وجمعيات الصيادين ، “الذين نحلل معهم كيفية الدفاع بشكل أفضل عن مصالح الصيادين والاتحاد الأوروبي”.

واردف “نحن في زمن عمل مشترك وثقة واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للدفاع عن هذه المصالح” ، في إطار التعاون الإيجابي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب ، والذي يجب الحفاظ عليه من وجهة نظر استراتيجية ، لأنه يفيد كلا الطرفين.

اترك تعليقا