- Advertisement -

قبل تسلمه رئاسة الإتحاد الافريقي.. رمطان لعمامرة يهرع للقاء الرئيس السنغالي ويصطدم بدعمه لمغربية الصحراء

بوليتيكو الصحراء: العيون

أجرى وزير الشؤون الخارجية الجزائرية، مباحثات مطولة رفقة الرئيس السنغالي، ماكي سال، في سياق حضور الجلنبين لحفل تنصيب رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد.

وتناول الجانبان الجزائري والسنغالي خلال الإجتماع العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيز التعاون في شتى المجالات، فضلا عن تبادل وجهات النظر حول عديد القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما منها ذات الطابع الافريقي بما في ذلك نزاع الصحراء الذي تتباين حوله تصورات البلدين، بين عداء جزائري ودعم سنغالي لمغربية الصحراء.

وياتي اللقاء الجزائري السنغالي، قبل موعد تسلم السنغال للرئاسة الدورية لمنظمة الإتحاد الأفريقي العام المقبل، وهي الرئاسة التي ستنعكس بالإيحاب على الموقف المغربي من قضية الصحراء سواء خلال إجتماع رؤساء ورؤساء حكومات الإتحاد الأفريقي او على مستوى آلية “الترويكا” التي ستكون دكار حاضرة فيها للمنافحة عن مغربية الصحراء.

 

 

‏تشرفت اليوم بمقابلة رئيس جمهورية السنغال، السيد ماكي سال، حيث نقلت له تحيات أخيه الرئيس عبد المجيد تبون، كما استعرضت معه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وكذا أهم الملفات المطروحة على المستوى القاري، تحسبا لتوليه الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي العام المقبل. https://t.co/owBfUq3ern‎‎

اترك تعليقا