وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة : دخول زعيم البوليساريو كان وفقا للقانون ولا يمكن الإجابة على بعض الأسئلة المقدمة لي

بوليتيكو الصحراء: العيون

كشفت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية السابقة، أرانتشا گونزاليز، خلال مثولها أمام القاضي رافائيل لاسالا، رئيس محكمة التحقيقات 7 في سرقسطة ان دخول زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، كان“وفقًا للقانون”.

وقالت أرانتشا گونزاليز لدر مغادرتها المحكمة أنها اكدت خلال إفادتها أمام القاضي أن وصول إبراهيم غالي إلى إسبانيا تم “وفقًا للقانون” ، وأنها وافقت على تطبيق قانون السرية الرسمية لعدم الرد على بعض الأسئلة التي تم طرحها عليها. 

وأشارت الوزيرة السابقة أرانتشا گونزاليز لايا، أنها جاءت للشهادة “بشفافية” و “قدر كبير من الهدوء ” ومن أجل “توفير كل شيء” في إحالة على التفسيرات التي يمكن أن تساعد القاضي في الوصول إلى الاستنتاج في القريب العاجل بخصوص القضية.

وأوردت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية السابقة ” هذه القضية تم التصرف فيها وفقا للقانون . هذا ما أردت أن أنقله وآمل أن يحافظ عليه القاضي”.

ومن جانب آخر إنتقد محاميا النيابة الخاصة (خوان كارلوس نافارو) وعن العمل الشعبي (أنطونيو أوردياليس) تصرفات الوزيرة السابق بعدم رغبته في الإجابة على الأسئلة التي طرحوها، بحيث اكتفت أرانتشا گونزاليز لايا بالإجابة على أسئلةٍ صاغها مكتب المدعي العام والقاضي رفائيل لاسالا، مشيرين  أن تصرف الوزيرة السابقة خاضع لحماية قانون السرية الرسمي وقرار اجتماع لمجلس الوزراء في عام 2010 يسمح لها بعدم تقديم جميع المعلومات التي يطلبونها.

اترك تعليقا