- Advertisement -

نزاع الصحراء محور محادثات بين خارجية الجزائر ووكيلة الخارجية الأمريكية المكلفة بالشؤون السياسية

بوليتيكو الصحراء: العيون

أجرى وزير الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية بالخارج، رمطان لعمامرة، أمس الإثنين، بمقر بعثة الجزائر بالأمم المتحدة، محادثات رسمية جمعته بفيكتوريا نولاند، وكيلة الشؤون الخارجية الأمريكية المكلفة بالشؤون السياسية.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية، أن الجانبان شددا على ضرورة تعزيز الحوار الاستراتيجي وتفعيله، مستعرضين سبل ترقية علاقات التعاون بين البلدين وتعزيز الاستثمارات الأمريكية خاصة في مجال الطاقات المتجددة. 

وأضافت أن المحادثات تركزت حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، لاسيما قضية الصحراء وآفاق إحياء العملية السياسية إلى جانب الأوضاع السائدة في ليبيا على ضوء الاجتماع الأخير لدول الجوار المنعقد بالجزائر، فضلا عن آخر التطورات بمنطقتي الشرق الأوسط و الساحل_الإفريقي.

وتابع المصدر أن نولاند، قد أعربت عن دعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهود الجزائر الرامية لتعزيز السلم والأمن على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وتعتمد الولايات المتحدة الأمريكية موقفا واضحا إزاء قضية الصحراء، حيث تعترف بسيادة المغرب عليها على الرغم من محاولات اللوبي الجزائري في الكونغرس الرامية للدفع بمراجعته، كما تؤكد على ضرورة إيجاد تسوية له برعاية أممية حصرية بعيدا عن أطروحة الجزائر القائمة على الزج بمنظمة الإتحاد الأفريقي.

اترك تعليقا