الفاضل ابريكة: البوليساريو والجزائر مُفلتتان من العقاب ويجب الضغط على الجزائر لإنهاء حالة اللاقانون في المخيمات+فيديو

بوليتيكو الصحراء: العيون

انتقد الناشط الحقوقي المعارض لجبهة البوليساريو، الفاضل ابريكة، وضعية حقوق الإنسان في مخيمات تندوف، محملا الجزائر وجبهة البوليساريو المسؤولية الكاملة.

وأكد الناشط الحقوقي الذي سبق له المعاناة جراء الإختطاف التعسفي من طرف جبهة البوليساريو، خلال مداهلة له خلال انعقاد الدورة 48 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف “تناسل ممارسات الاعتقال التعسفي من أجل قمع حرية الرأي والتعبير خصوصا من طرف المجموعات المسلحة التي تفرض سلطتها و رأيها الوحيد بالحديد و النار برعاية الدول الراعية لها كما هو الحال بمليشيات بوليساريو التي تلجأ الى الاختطاف و التعذيب داخل مراكز اعتقال سرية فوق التراب الجزائري منه معتقل الرشيد و الذهببية التي قضى بهما مئات الصحراويين ممن تجرأوا على انتقاد قيادة بوليساريو”.

وأبرز الفاضل ابريكة في مداخلة له، أن حدة الاختطاف و الاعتقال التعسفي بمخيمات الصحراويين جنوب الجزائر قد تضاعفت  منذ خرق جبهة البوليساريو لإتفاقية وقف إطلاق النار، مشيرا أنه “جرى اعتقال و الزج في السجون بكل صحراوي يرفض الالتحاق بميلشياتها بدون أي تدخل من السلطات الجزائرية التي حولت المخبمات الى منطقة لاقانون حيث يتمتع قادة بوليساريو و الجيش الجزائري بالافلات من العقاب بعد حرمان السلطات الجزائرية للضحايا من أي وسيلة للانتصاف وكذلك من اللجوء للعدالة الجزائرية و ذلك في خرق سافر للقانون الدولي و التزامات الجزائر الدولية”.

وإلتمس الناشط الحقوقي، الفاضل ابريكة من مجموعة العمل ان “تدرج مخيمات تندوف جنوب الجزائر في برامج زياراتها كما نطالب المجتمع الدولي الضغط على الجزائر من أجل وضع حد لحالة الاقانون السائدة بالمخيمات التي تشجع على استمرار ممارسات الاعتقال التعسفي و الاختطافات ضد اللاجئين الصحراويين”.

 

الفيديو : 

 

 

 

 

اترك تعليقا