وزير النفط النيجيري: الرئيس النيجيري والملك محمد السادس ملتزمان جدا بإحداث خط أنبوب الغاز بين البلدين

بوليتيكو الصحراء: العيون 

كشف تيميبري سيلفا، وزير النفط النيجيري، أن كل من الرئيس النيجيري محمدو بوهاري وملك المغرب محمد السادس “ملتزمان جدا” بإحداث خط أنبوب الغاز بين نيجيريا والمغرب، حيث أضاف أن البلدين سعبران إلى مراحل متقدمة، قصد تسريع إنجاز هذا المشروع الكبير الذي سيربط بين القارتين الإفريقية والأوروبية.

وأفاد وزير النفط النيجيري، في تصريحات إعلامية أن “المغرب تربطه حدود مشتركة مع أوروبا، إذ أنه بمجرد بلوغ خط أنبوب الغاز إليه، سيمكن ذلك من ربطه مع الخطوط المغربية للغاز، ونقله مباشرة إلى أوروبا”.

بالمقابل، صرح مستشار في الإعلام لدى الرئاسة النيجيرية، قائلا، في تصريح لموقع The East African، إن الرئيس بوهاري “يقدر كثيرا مشروع أنبوب الغاز مع المغرب، ويريد أن يرى هذا المشروع ينجح”.

وتعد جمهورية نيجيريا الفيدرالية واحدة من أكبر 10 دول في العالم، وبالخصوص في موارد الغاز بما يزيد عن 600 تريليون قدم مكعب، حيث تراهن أبوجا على إحداث مشروع أنبوب الغاز المشترك مع الرباط، لاستهداف الأسواق العابرة للصحراء والأسواق الأوروبية.

مشروع خط أنبوب الغاز المغربي النيجيري، تعرض منذ بداية إعلانه، إلى حملة تشويه كبيرة من طرف أعداء وخصوم المملكة المغربية، وبالخصوص من طرف الجزائر التي قالت إنه مجرد مشروع وهمي.

اترك تعليقا